من اجمل المسارات التي تخلق علاقة جذب فريدة  بينك وبين طاقتي الارض والطبيعة

يعود المكان الى حقبة الامبراطورية الرومانية، وتحديدا خلال فترة حكم الملك هيرود، الذي قام ببناء القناة المائية لتزويد قصره الشتوي وحديقته بالماء، ولا تزال آثار القناة الرومانية واضحة للعيان في أجزاء من الوادي، وهنالك ايضا القناة الحالية، والتي تم بناؤها في عصر الوصاية الأردنية، وتسير على خط القناة الرومانية القديمة.

وجود المياه هو السبب الذي جعل الوادي من الطرق الرومانية المعروفة، وبقي طريق رئيسي مستخدم خلال الفترة البيزنطية، فقد كان يستعمل كذلك طريق للحجاج، مما جعله مكان سكن العديد من الرهبان في الكهوف والمغر المنتشرة في الوادي، قبيل بناء الدير المعروف بدير القديس جورج، وهو من الاديرة الابرز، ورؤيته من اسفل الوادي، يثير لديك عشرات التساؤلات، فهو دير تم نحته في الصخور ومعلق بأعلى الجرف الصخري بشكل عجيب.

يبدأ الوادي من ضواحي القدس الشرقية غرب أريحا وحتى نهر الاردن شرق اريحا. هو عبارة عن انحدار طبيعي بين الهضاب يمتد لمسافة 45 كيلو متر، ومن اجمل الاطلالات في المكان، عين القلط الطبيعية، التي تدهشك بجمال وقوة تدفق مياهها، ويصل ارتفاع مياهها خلال الشتاء الى ما يزيد عن 70 سم.

وادي الجمال... كل حجر ونبعة وكهف وزهرة على طريقه، تروي حكاية واسطورة.

الصور اعلاه اثناء المسار من عين فارة الى الوادي ( احد المسارات السبعة لوادي القلط)

ترغب في معرفة المزيد، زيارة المكان! اتصل بنا عبر   mylbeyes@mylbbrand.com

المزيد من : عيون قلبي

التعليقات (0)

يرجى تسجيل الدخول وتفعيل الحساب لترك رسالتك